كل جديد في عالم أفلام السينما

” Water for Elephants ” قصة حب جارف في السيرك

جرت فصولها وسط عالم ساحر  مليء بالألوان والعجائب

 

بداي الضاوي

 

“لا أعلم إن كنت أنا الذي أخترت هذا السيرك أم هو الذي إختارني”

بهذة الجملة تبتدأ رحلة جيكوب الذي دفعت به ظروفه القاهرة لتحويل مسار حياته بصورة دراماتيكية بعد أن كانت ملامحها تبدو شبه واضحة , حيث ماضيا بطريق أكاديمي مشرق في كلية البيطرة قد أوشك على نهايته , ولكن القدر يحيده عن ذلك الطريق ليجد نفسه يعمل في سيرك متنقل تغيرت حياته فيه للأبد , (Water for Elephants) أو (ماء للفيل) فيلم درامي مبني على رواية بنفس الأسم قامت بتأليفها الروائية سارة غروين , ونقلها إلى السينما المخرج فرانسيس لورنس , الفيلم من بطولة روبرت باتنسون , والممثلين الفائزين الأوسكار ريس ويذرسبون وكريستوفر والتز .

 

 

حادث دراماتيكي

 

تتمحور حبكة الفيلم حول الشاب جيكوب الذي يمر بموقف دراماتيكي صعب حين يفقد والديه في حادث سيارة فيما هو على وشك التخرج من كليّة طب البيطرة , فيعجز عن إنهاء دراسته وينتهي به الأمر بالعمل في سيرك متنقل يرعى فيه الحيوانات , يقود هذا السيرك مديره الصلب والقاسي أوغست والمتزوج من نجمة السيرك مارلينا ذات الجمال الساحر التي تختلف عنه إختلاف الليل مع النها ر, فيما يستمر جيكوب في العمل في هذا السيرك تتولد علاقة حب محرّم بينه وبين مارلينا ويجدان نفسيهما يغرقان فيه أكثر وأكثر مع كل لحظة تمر غير عالمين بالعواقب الوخيمة التي ستترتب على عشقهما هذا .

 

عالم ساحر
قصة حب ساحرة يرويها الفيلم جرت فصولها وسط عالم يضاهيها سحرا مليء بالألوان والعجائب صبغها صباغ خبرة , عالم السيرك الفريد بعروضه وبأشخاصه , الشرارة التي تشعل هذا الحب هي أحدى حيوانات هذا السيرك , أنثى فيل  كان من المقرر أن تكون أحدى الفقرات البارزة فيه ستتشارك فيها مارلينا وأنثى الفيل  تكون هي بداية ما يجمع الأثنين على ذلك الطريق , وتنزع أقنعتهما لبعضهما فيجدان طبيعة مشتركة تجمعهما هي الرقة والأنسانية وحب الحيوانات , وتجد مارلينا في جيكوب ما كانت تبحث عنه ولم تجده في زوجها , تلك العلاقة تشكل جوهر الفيلم والصراع الذي يحدث على قلب مارلينا هو عقدته , كل ذلك في إطار بديع خلق منه الزمان الذي تجري فيه الأحداث بعشرينات القرن الماضي والمكان الذي هو ذلك السيرك المتنقل تزاوجا فريدا في خلق صورة درامية ساحرة كان خلفية مميزة لأحداث الفيلم .

باتنسون يستقل

 

النجم البريطاني الشاب روبرت باتنسون الذي أشتهر بدور مصاص الدماء الرومانسي إدوارد في سلسلة أفلام (The Twilight Saga) يفرد أجنحه كممثل بعيدا دوره الشهير ذلك والذي ألقى بظلاله عليه وينجح بالإستقلال عنه بصورة مميزة , وهو هنا يظهر بشخصية متناقضة فهو صلب مناكف وواثق من مبادئه من جهة ولكن خجول عاطفي ذو إحساس رقيق من جهة أخرى , وأستطاع باتنسون نقل الشخصية بإحساس عالي جميل .

 

ويذرسبون ووالتز يثبتان إستحقاقهما

 

ريس ويذرسبون تنجح في تلبس شخصيتها بجميع صورها والتي كانت تبدو غامضة ومنسحبة ومغرورة في البداية ومن ثم تظهر من قوقعتها لتبان حقيقتها ومدى رقتها وضعفها وتبدأ قصة الحب بالإزدهار , كريستوفر والتز كذلك ينجح في رسم شخصية أوغست وهي شخصية معقدة قاسية تحمل العديد من التناقضات , فمن ناحية ذكاء وغرور وطموح لا يعرف الحدود ومن ناحية أخرى وحب وإحساس لمارلينا يعتبره ضعفا ويحاول أن يخفيه , النجمين يتميزان حقيقة ويثبتان إستحقاقهما للأوسكار .

فيلم إستثنائي

 

(Water for Elephants) فيلم إستثنائي قد لا يكون أتى بحبكة جديدة فصراع رجلين حول أمرأة هي قصة قديمة قدم الزمان  , ولكن شخصياته تحمل من الجمال والتعقيد فيها ما يجعلها حيّة محبوبة تجبر المشاهد على التفاعل معها والإحساس بها كل ذلك في إطار خلفية جمالية للإحداث كانت إضافة رائعة لتكوين الفيلم .

 

 


تقييم الفيلم

تقييم الكاتب

إن كنت قد شاهدت هذا الفيلم شاركنا في تقييمه 😀 1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (12 votes, average: 4.25 out of 5)

فيديو متصل

 Water for Elephants Movie Trailer

شاهد الفيديو 1

9 تعليقات على ” Water for Elephants ” قصة حب جارف في السيرك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفلامي - جديد أفلام السينما